القائمة المرجعية لتلقيح الطماطم

يعتبر النحل الطنان مثالي لتلقيح محاصيل الطماطم. القائمة المرجعية للتلقيح من كوبرت Koppert تبين كيف يمكن الحصول على أفضل نتائج التلقيح. 

قم بتنزيل الملصق

أثناء التلقيح، يقوم النحل الطنان بغرز فكه في الزهرة مما يجعل الزهرة تهتز. إن هذا ما يعرف بأسم التلقيح الطنان. تتحول آثار فك النحل الطنان على الزهرة (آثار العضة) إلى اللون البني في غضون فترة تتراوح بين ساعة إلى أربع ساعات، مما يتيح إمكانية مراقبة عمل النحل الطنان. تؤدي الزيارة الواحدة إلى نقل حبوب لقاح كافية لحدوث التلقيح. و يتم عقد الثمرة بمجرد أن يتم تلقيح الزهرة. 

يجب أن يتم تلقيح الزهرة قبل اغلاقها. إن الزهرة تظل مفتوحة لمدة تتراوح من يوم إلى ثلاثة أيام و يعتمد ذلك على الظروف المختلفة. و لفحص التلقيح، قم بجمع حوالي 20 زهرة مغلقة من أماكن مختلفة. يجب أن تحمل جميع الزهور المغلقة آثار عض. تقدم الزهور المغلقة صورة دقيقة للوضع. يجب أن تحمل الزهور التي ظلت مفتوحة لأكثر من يوم ما بين أثر واحد إلى خمسة من آثار العض.

يمكنك فحص عمل النحل الطنان مرة كل يومين على الأقل. يمكنك استخدام خلية نحل طنان جديدة بمجرد انخفاض رقم آثار العض إلى أثر واحد أو أثنين فقط في كل زهرة.

يفضل إطلاق حبوب اللقاح في رطوبة نسبية (RH) تتراوح بين 50% و 80%. و تؤدي الرطوبة النسبية التي تزيد عن 80%-85% إلى عدم إطلاق حبوب اللقاح و إلى خمول النحل الطنان. إذا قلت نسبة الرطوبة النسبية عن 50%، فستقل القدرة على الإنبات في حبوب اللقاح، مما قد يؤدي إلى مشاكل محتملة في عقد الثمار. سيستمر النحل الطنان في جمع حبوب اللقاح، و سيترك آثار عض، و لكن لن تنمو أي ثمار.

ينشط النحل الطنان في درجات الحرارة التي تتراوح بين 8 و 32 درجة مئوية. إن أفضل مستوى لنشاطهم يكون في درجات الحرارة التي تتراوح بين 8 و 28 درجة مئوية. و ينخفض مستوى نشاطهم تدريجيا في درجات الحرارة التي تتراوح بين 28 و 32 درجة مئوية. و يتوقف النحل عن الطيران في درجات الحرارة الأعلى. و من تلك اللحظة فصاعدا، سيشغل النحل الطنان نفسه بتبريد الخلية إلى أن تنخفض درجة الحرارة إلى أقل من 32 درجة مئوية مرة أخرى. 

و يمثل المحصول الصحي و وجود عدد كافي من الزهور الصحية الأساس للتلقيح الجيد. هناك العديد من العوامل المختلفة التي قد تؤثر على صحة النبات، و بالتالي تقلل من عدد الزهور الصحية. تشمل المخاطر المحتملة نقص المياه، والتغذية الغير متوازنة، وتأثير الفيروسات، وأمراض النباتات، وانتشار الآفات، والنمو الغير كافي أو المفرط، والظروف المناخية القاسية وتأثير المواد الكيميائية على النباتات أو الزهور.

يحافظ النحل الطنان على درجة حرارة ثابتة في الخلية. إذا تعرض النحل الطنان لدرجة حرارة عالية لفترة طويلة من الوقت، فقد تصاب الخلية و المستعمرة بالضرر. و لهذا، يجب أن تقوم بوضع خلية النحل الطنان في أبرد مكان، أو على الأقل في الظل، و خاصة أثناء أشد أوقات اليوم حرارة. احرص على أن تحصل الخلية على بعض الضوء من الشمس في فترة الشتاء المظلمة. يمكن توفير الظل بواسطة المحصول، أو صندوق أو احدى وسائل التظليل الأخرى. أما في فترات درجات الحرارة القصوى، فستكون هناك حاجة لإتخاذ إجراءات إضافية كالتبريد النشط على سبيل المثال.

  • ضع الخلية في مكان بحيث تكون مرئية لكل من النحل الطنان و البشر على حدٍ سواء.
  • تأكد من ضع الخلية بشكل أفقي.
  • قم بحماية النحل الطنان من تكثف الماء و مياه الأمطار.

لا يمكن استخدام جميع المواد الكيماوية مع النحل الطنان. قم بمراجعة قائمة الآثار الآثار الجانبية، سواء المطبوعة أو عبر الإنترنت، أو قم بإستشارة الإستشاري.

يفضل ألا تقوم بوضع أكثر من ثلاثة خلايا مع بعضهم البعض. تأكد من أن تكون فتحة الخروج للخلية في اتجاهات مختلفة، ماعدا اتجاه المحصول

اشترك للحصول على رسائلنا الإخبارية

احصل على أحدث الأخبار و المعلومات عن محاصيلك على صندوق بريدك الإلكتروني بشكل مباشر

إن هذا الموقع محمي بري كابتشا و سياسة الخصوصية الخاصة بجوجل و شروط الخدمة .
تصفح إلى أعلى